باريس سانت-جيرمان

على عكس النوادي الأخرى التي سندرجها  في هذه القائمة ، ليس لـ PSG تاريخ طويل. حيث تأسس النادي في عام 1970. إلا أنه حقق نجاحًا أكبر بكثير من أي فريق آخر في دوري الدرجة الأولى الفرنسي. وقد فاز بأكثر من 34 ميدالية في تاريخه القصير. و هو  أحد الناديين الفرنسيين الوحيدين  اللذان فازا ببطولة أوروبية. ( مع أولمبيك مرسيليا)

كان النادي ملكا لمصمم الأزياء الفرنسي دانييل هيشتر. و تحولت الملكية بعد فضيحة التذاكر المزدوجة ، حيث اشترت شركات الاستثمار مثل بتلر كابيتال و كولوني نورث ستار ومورجان ستانلي حصصا في النادي. و حينها كان النادي متواضع جدا إلى أن تغيرت الأمور مع وصول ناصر الخلفي ، رئيس مجلس إدارة شركة قطر للاستثمارات الرياضية (QSi) في عام 2011. و الذي اشترى النادي مقابل 80 مليون يورو. و من هنا عرف النادي الباريسي تغيرا جذريا بعد أن ضخ فيه الخليفي أمولا ضخمة ليصبح في عهده أحد أهم الأندية العالمية و أكثرهم تألق, حيث استقدم الخليفي أهم لاعبي العالم و أغلاهم و نذكر خاصة المخضرم إبراهيموفيتش و البرازيلي نيمار بمبلغ 222 مليون يورو ( 3 أضعاف قيمت شراء النادي)

مانشستر سيتي

 بدأ النادي في عام 1884 باسم سانت ماركس ، لكنه أعيد تسميته رسميًا مانشستر سيتي في عام 1894. وكان للنادي بداية ناجحة للغاية. وفاز في دوري الدرجة الثانية عام 1899 وكانوا مؤهلين للعب في الدرجة الأولى. فاز النادي بكأس الاتحاد الانجليزي عام 1904 ليصبح أول ناد من مانشستر يفوز بكأس كبير. واصل النادي أدائه الرائع حتى وصل إلى ما عليه الآن. كان النادي على ملك مجموعة من المستثمرين الإنجليز حتى عام 2008 حيث تم شراءه من قبل مجموعة أبوظبي المتحدة. و التي هي ملك لنائب رئيس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة ، الشيخ منصور. هذا الأخير ضخ ثروة كبيرة في النادي جاعلا إياه من أغنى الأندية العالمية و قام بانتدابيات كبيرة بمبالغ خيالية و هو ما غير حظ النادي. فمنذ وصول الشيخ ، فاز الفريق بالدوري الممتاز مرتين.

اف سي ملقة

تأسس النادي في عام 1904. وكان يعتزم أن يكون جمعية رياضية لتشجيع كرة القدم الجديدة. وغالباً ما اقتصر  لعب النادي ضد البحارة البريطانيين الذين يترددون على المدينة. بعد فترة انقطاع قصيرة بسبب الحرب الأهلية الإسبانية ، تمت ترقيته إلى الدوري الإسباني عام 1949, في أيامه الأولى ، كان ملقة عمود من أعمدة الدوري الاسباني. وقد احتل المركز الثاني في الدوري في مناسبات متعددة, و رغم نزوله للدرجة الثانية و صعوه عدة مرات إلا أنه حافظ على إشعاعه المحلي و العالمي.

في عام 2010 قام الشيخ عبدالله آل ثاني ، عضو العائلة المالكة القطرية باشتراء النادي. أدت الاستثمارات القطرية  إلى شراء لاعبين مثل Martín Demichelis و Júlio Baptista. فحسّن النادي أدائه بشكل كبير ، حيث أنهى المركز الرابع في موسم 2011-2012 في الدوري الإسباني.

هال سيتي

تأسس هال ستي في عام 1904 ، في يوركشاير ، إنجلترا. شارك النادي رسميا في القسم الثاني في عام 1905. في البداية ، في الحقيقة لم يحقق النادي نجاحًا كبيرًا في القسم الثاني حيث لم يكن يمتلك حتى ملعب خاص به. إلى أن  نزل إلى القسم الثالث في عام 1930. وفي نفس العام ، تمكن النادي من بلوغ الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي ، وهو أكبر إنجاز له حتى عام 2008 حيث عاد بصعوبة للدوري الممتاز.

كان النادي يعاني من العديد من المشاكل المالية حتى تم عرضه للبيع أين اشتراه  رجل الأعمال المصري عاصم علام. و قد درس السيد علام في جامعة هال الشهيرة ، وأعرب عن أمله في أن يعيد لهال سيتي بريقه. وقد وعد باستثمار أكثر من 40 مليون جنيه إسترليني في النادي.

خيتافي

تأسس نادي خيتافي في 24 فبراير 1946 وأول مسمى للنادي كان ديبورتيفو خيتافي ولكن تم تحديث أسم النادي إلى الاسم الحالي في ثمانينات القرن الماضي، كانت أول مباراة رسمية له في دوري الدرجة الثالثة الإسباني في ملعب النادي القديم لاس مارغريتا. لا يمكن القول أنه بالنادي القوي أو العريق حيث شهد العديد من الهنات و السقطات على مدار مسيرته الكروية وضل فريق وسط ترتيب لهذا اليوم. أما بالنسبة لملكيته فقد  أعلنت مجموعة شركات الإمارات الملكية التي يملكها الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم شراء نادي خيتافي بقيمة تتراوح بين 70 و90 مليون يورو في 23 أبريل 2011وتغيير اسمه إلى “خيتافي دبي تيم” بدءا من الموسم التالي.

0 Comments

Leave a Comment