ولجت المرأة العربية في السنوات القليلة الماضية العديد من المجالات التي اعتبرت قديما حكرا على الرجل, بل و تألقت فيها تألقا واضحا, و لعل أبرز هاته المجالات نجد الميدان الرياضي حيث حققت فيه المرأة العربية نجاحا واضحا وصرنا نسمع الآن عن بطلات عربيات لامسن العالمية من خلال إنجازاتهم الرياضية, و سنعرض عليك عزيزي القارئ ( بكل فخر ) ثلاثة من  أبرز بطلاتنا العربيات المتألقات في السنوات الأخيرة و اللات أسسن لثقافة الرياضة النسائية في العالم العربي:

غادة شعاع

تعتبر غادة شعاع ( لاعبة ألعاب قوى)  أيقونة الرياضة النسائية في سوريا, و تلقب بلاعبة القرن و يسميها السوريون شعاع الذهب, وهذا طبعا لم يأت من عدم حيث حفرت بإنجازاتها اسمها من ذهب و الهمت العديد من النساء العربيات لينتهجن منهجها و يحطمن القيود, و من هاته الإنجازات نذكر ( على سبيل الذكر لا الحصر) :

رانيا علواني

تحصلت على 77 ميدالية عالمية ( لم أطق صبرا أن أترك هاته المعلومة للأخير ), نعم عزيزي القارئ , حصدت بطلتنا رانية 77 ميدالية عالمية ( و أكثر من 120 محلية ) و لهذا فإن هاته السباحة المصرية تلقب ب” السمكة الذهبية “. رانيا علواني أول سباحة عربية و إفريقية تتحصل على ميداليتين ذهبيتين في السباحة في تاريخ دورات البحر الأبيض المتوسط. و لن يتوقف نجاحها هنا بل واصلت المسيرة لتصيرا أولا طبيبة و ثانيا عضو مسير في نادي الأهلي المصري و أخيرا عضوا في مجلس النواب المصري بتزكية من الرئيس عبد الفتاح السيسي, و في آخر تصاريحها أشارت رانيا أن سبب هذا النجاح يعود بالأساس لحبها و لممارستها للرياضة.

نوال المتوكل

من منا لم يسمع بنوال المتوكل, العداءة العربية الأشهر, و هي أول امرأة عربية تتحصل على ميدالية اولمبية و أول إمراه عربية تتحصل على ميدالية ذهبية عالمية ( في سباقات 400 متر ) , و التي فتحت الباب على مصرعيه لبقية النساء العربيات ليتألقن في الألعاب العالمية, و تعتبر نوال شخصية رياضية بارزة في بلادها حتى أنها عينت وزيرة للرياضة, و قد انتخبت المتوكل سنة 2012 لمنصب نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية. و من إنجازات هاته الأيقونة الرياضية تأسيسها للسباق النسوي للدار البيضاء، مع حوالي 30،000 مشاركة رياضية، والذي أصبح اليوم واحد من أكبر الأحداث الرياضية النسائية في العالم العربي.

وتجدر الإشارة أخيرا لأن البطلات التي ذكرناهم سابقا كن على سبيل الذكر لا الحصر إذ يزخر العالم العربي بالعديد غيرهن من البطلات اللات أبدعن في المجال الرياضي. غير أن الثلاثي المذكور أعلاه هن من فتحن لهن الباب لذلك ( أو من أشهرهن على الأقل  )

0 Comments

Leave a Comment